recent
أخبار ساخنة

خبر عاجل عن 42 مصاب من محافظ الاسكندريه

قال الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية، إن ٤٢ حالة فقط من مصابي حادث قطاري خورشيد ما زالوا يتلقون الرعاية الصحية بالمستشفيات من إجمالي ١٦٧ مصابًا، من بينهم ١١ حالة بالعناية المركزة، مشيرًا إلى العدد النهائي للوفيات هو ٤١ متوفٍ تم استخراج تصريح الدفن لـ٣٩ منهم، ومتبقى جثتان ما زالا مجهولين بمشرحة كوم الدكة.
وأشار المحافظ إلى أنه، يتابع لحظيًا وعلى مدار الساعة استقرار الحالة الصحية لجميع المصابين، والتأكد من تلقيهم العناية الطبية اللازمة بالمستشفيات، مشددًا على جميع المسؤولين والفريق الطبي المتابع لحالات المصابين بضرورة الوجود على مدار الـ٢٤ ساعة، لحين امتثالهم للشفاء واستقرار حالتهم الصحية، وخروجهم من المستشفى مكلفًا جميع الجهات المعنية بتسهيل جميع الإجراءات لأهالي المصابين وتلبية كل احتياجاتهم.




من جانبها، واصلت النيابة العامة فى الإسكندرية التحقيق فى حادث قطارى "خورشيد" بالإسكندرية، حيث تقرر استدعاء 10 مسؤولين بهيئة السكة الحديد يتقدمهم رئيس مجلس إدارة الهيئة للاستماع إلى أقوالهم والتحقيق معهم بشأن الأسباب التى أدت إلى وقوع حادث تصادم قطارين بالقرب من محطة خورشيد، ما تسبب فى مقتل 41 وإصابة 167 آخرين.
وتقرر استدعاء كل من نائب رئيس مجلس إدارة هيئة السكك الحديدية لقطاع الصيانة، ورئيس الإدارة المركزية لتشغيل القطارات، ومدير عام التشغيل بالمنطقة المركزية، ومدير عام صيانة البنية الأساسية، ومدير عام التشغيل لمنطقة غرب، ومراقب فنى القبارى، ومراقب حركة القبارى، وملاحظ بلوك منطقة البيضا، ومدير محطة سيدى جابر.
-
كانت النيابة الكلية، برئاسة المستشار وليد البحيري، المحامي العام الأول النيابة قررت حبس سائقي قطاري الإسكندرية "بورسعيد والقاهرة" المتعطل والمصطدم به ومساعديهما وهم كل من: "ف. ع. ف، سائق القطار 13 القاهرة ـ الإسكندرية" المُصطدم، ومساعده "أ. ت. إ" و" ع. ح. ع، سائق القطار 571 بورسعيد ـ الإسكندرية المُتعطل، ومساعده "م. ج. ب" 15 يومًا على ذمة التحقيقات، وإخلاء سبيل بعض ملاحظي القطارين "الكمسرية" وموظفي المحطات القريبة من الحادث ووجهت لهم النيابة تهمة التسبب فى الحادث.
وأدلى المتهم عماد حلمي، 41 سنة، سائق القطار رقم 13 إكسبريس القاهرة، بأقواله حيث اتهم سائق القطار الثانى "بورسعيد" هو سبب الخطأ الذى وقع لأنه تلقى إشارة خاطئة بالوقوف، ولم يبلغ برج المراقبة الرئيسى بتلك الإشارة، ولم يقم بأخذ الإجراءات الاحترازية لمنع وقوع الحادث، ومنها وضع كبسولات متفجرة على بعد 1 كم على الأقل من مكان التعطل لتنبيه القطارات القادمة بوجود عوائق.
كما أمرت النيابة، إجراء التحليلات لسائق القطار رقم 13 "إكسبريس" سريع القاهرة، الذي اصطدم بالقطار رقم 571 "إكسبريس" سريع من بورسعيد، والاثنين تصادمًا في منطقة خورشيد، على مشارف الإسكندرية، وذلك بأخذ عينات "بول، ودم" لبيان ما إذا كان يتعاطى مخدرات من عدمه.
كما واصلت النيابة الاطلاع على التقارير الطبية للمصابين الـ132، بعد أن غادر المستشفيات منهم 47 حالة، فيما لا يزال 85 مصابًا يتماثلون للشفاء، بينهم 12 حالة حرجة، كما استعجلت النيابة تحليل الـDNA لأشلاء الضحايا الذين تم العثور عليهم في محيط الحادث، للتعرف على هويتهم وتسليمهم لذويهم.
هذا الخبر منقول من : التحرير
google-playkhamsatmostaqltradent