recent
أخبار ساخنة

مفاجاة مصدر أمني ما قامت به أجهزة الأمن ليس منع من الصلاة

أكد مصدر أمني، أن ما قامت به أجهزة الأمن ليس منع من الصلاة، وإنما وضع قوات تأمين على المنزل، موضحًا أنه مغلق منذ عدة سنوات لدواعٍ أمنية، وأنه غير مرخص لإقامة الصلوات والطقوس الكنسية داخله، وذلك منعًا لحدوث أية تداعيات أو اشتباكات مع مسلمي القرية. وكان قد قرر عدد من أهالي عزبة محمد موسي الشهيرة بعزبة الفرن التابعة لمجلس قروي أبيوها بمركز أبوقرقاص جنوب، إرسال برقيات عاجلة للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، ولرئاسة مجلس الوزراء ،

 ولوزارة الداخلية ولمديرية أمن المنيا، يتضررون فيها من منعهم بالصلاة بالقوة صباح اليوم الأحد، في احد الأماكن التي يصلون فيها أسبوعيا منذ فترة طويلةـ بحسب تعبيرهم، وسط منطقة لمجمع مساكن الأقباط بالعزبة . ووصف عدد من الأهالي ، أن الأمن قام في السادسة من صباح يوم الأحد بمنع أقباط عزبة محمد موسي الشهيرة بعزبة الفرن، من دخولنا مبنى كنسي هو جمعية قبطية مشهرة بوزارة التضامن الاجتماعي منذ سنوات طويلة، لإقامة قداس الأحد، وتم منع دخول القس بطرس عزيز ليترأس الصلاة، حتي لايصل للمكان وذلك وضع الحواجز المرورية عند مداخل القرية وظل خلف حواجز أمنية على مسافة بعيدة من المبنى الكنيسة .
google-playkhamsatmostaqltradent