-->
U3F1ZWV6ZTIzNjM0MDk3MzI0X0FjdGl2YXRpb24yNjc3NDE3MTYwOTc=
recent
أخبار ساخنة

بيان عاجل من الكنيسة الأرثوذكسية

بيان عاجل من الكنيسة الأرثوذكسية



الكنيسة الأرثوذكسية تعلن دعمها لإجراءات وقرارات الدولة المصرية لحماية حدودها وأمنها الوطني والطائفة الإنجيلية تؤكد: ﻣﺎ ﺗﻌﻴﺸﻪ ﺑﻼدُﻧﺎ ﻣﻦ استقرار من ثمار العمل المخلص والتخطيط
 
مصر حريصة على التمسك بالمسارات الدبلوماسية للحفاظ على حقوقها
الكنيسة الإنجيلية: 
نصلِّي إلى الله أن يحميَ مصر من كلِّ الشرور
بيت العائلة يجدد دعمه للقيادة المصرية في كل التحركات التى يقودونها لحماية مصالح الوطن


الكنيسة القبطية الأرثوذكسية دائما كانت في صدارة المشهد الوطنى في كافة المناسبات التى مر بها الوطن عبر تاريخه الطويل، كجزء أصيل من مكونات بلادنا ونسيجه الأصيل، ليلة أمس أصدرت الكنيسة بيانا لمساندة القيادة السياسية برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي في كل ما يتعلق من اجراءات تهدف إلى حماية حدودنا وأمننا القومى، الأمر نفسه أعلنته الكنيسة الإنجيلية في مصر، وكذلك بيت العائلة المصري، في موقف وطنى يضاف يثبت أن الجميع يقفون في صف واحد من أجل بلادنا العظيمة مصر.


وأصدرت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بيانا جاء فيه، أنها تتابع  بمزيد من الاهتمام، التطورات التي تمر بها المنطقة  والتحديات التي تواجه الدولة المصرية، كما أعلنت عن دعمها الكامل لجميع الخطوات والإجراءات والقرارات التي تتخذها الدولة لحماية حدودها والدفاع عن الأمن القومي المصري.


وثمنت الكنيسة في بيان لها اليوم حرص مصر الدائم على التمسك بالمسارات الدبلوماسية للحفاظ على حقوقها الشرعية و التي لم تفرط فيها مصر يومًا ما.

وأعربت الكنيسة عن دعمها الكامل للقوات المسلحة المصرية التي قدمت عبر التاريخ القديم والحديث نموذجًا مشهودًا له في التضحية والبطولة.

وتابع البيان إن الكنيسة القبطية كمكونٍ أساسي من المجتمع المصري تدعو الجميع إلى الاصطفاف جنبًا إلى جنب مع الدولة المصرية وقيادتها الحكيمة وقواتها المسلحة الباسلة لمواجهة كافة التهديدات والتحديات، لتبقى مصر دومًا في آمن وسلامٍ وأمان، نصلي أن يسود السلام في العالم كله وأن ينعم الله على وطننا العزيز مصر بالأمن والاستقرار.


كما أعنلت الطائفةُ الإنجيليةُ بمصر وعلى رأسها الدكتور القس أندريه زكي، رئيسُ الطائفة، دعمَها الكاملَ لكلِّ القراراتِ التي تتخذُها القيادةُ السياسيةُ المصريةُ الوطنيةُ، والتي من شأنِها حمايةُ حدودِها والدفاعُ عن أمنِها القوميّ، حيث تمر بلادنا الغالية مصر ببعض التحديات التي تهدِّدُ الدولةَ المصريةَ، وتواجهُ سيادتَه.

وقال بيان صادر اليوم عن الطائفة الإنجيلية إنَّ ﻣﺎ ﺗﻌﻴﺸـﻪ ﺑﻼدُﻧﺎ العظيمةُ ﻣﻦ اﺳــﺘﻘﺮارٍ هو من ثمارِ العملِ المخلصِ والتخطيطِ، واﻹرادةِ اﻟﻘﻮﻳﺔ من اﻟﺠﻤﻴﻊ، ﻗﻴﺎدةً وﺷــﻌﺒًﺎ، بجانب صلابة وشجاعة القواتِ المسلَّحةِ المصريَّة الباسلة، والتي تمتدُّ جذورُ انتصاراتِها إلى عمقِ التاريخ.


وتابع البيان نصلِّي إلى الله أن يحميَها من كلِّ الشرور في دفاعِها عن الحقوقِ التاريخيةِ للشعبِ المصريّ، وفي مواجهةِ من يهدِّدُ سيادةَ ومقوماتِ الدولةِ المصريَّة.

كذلك أعلن بيت العائلة المصرية تجديد دعمهم للقيادة المصرية وللقوات المسلحة والشرطة في كل التحركات التى يقودونها لحماية مصالح الوطن في الداخل والخارج.

وجاء في نص البيان الصادر عن بيت العائلة المصرية: رئيسا بيت العائة المصرية والأمين العام والأمين المساعد ومجلس أمناء بيت العائلة ولجانه التنفيذية والمنسق العام لبيت العائة يؤكدون أنهم جميعا يقفون مع أبطال مصر من رجال القوات المسلحة والشرطة المصرية والذين يقدمون أرواحهم فداء لحماية الوطن وحفاظا على أمه وسلامته ودفاعا عن مقدراته ومصالحه، ليجسدوا بذلك كل معاني التضحية والتفاني للحفاظ على وطننا العزيز.

وأضاف البيان، في هذا الصدد يشيد بيت العائة المصرية بالجهود العظيمة التى تبذلها القيادة السياسية والتحركات التى يقودها فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي من أجل مواجهة التحديات التى تواجهها مصر والمنطقة العربية ويؤكد على ثقته في حكمة الرئيس وشجاعته وخطواته السددة التى تسعى دائما لتحقيق آمال المصريين وتطلعاتهم لمستقبل أفضل ينعم فيه الجميع بالخير والرخاء والقرارات التى تتخذ لحماية الحدود والدفاع عن الأمن القومي المصري.

كما أعرب بيت بيت العائلة المصرية عن تقديره للشعب المصري العظيم لما يظهره من وعى كبير لما يحاك له من مخططات تستهدف عبثا النيل من نسيجه الوطنى.

وأكد بيت العائلة على صلابة الشعب المصرى وقوة عزيمته وأصالة معدنه، وأن هذا الشعب العظيم يقدم دائما صورة مشرفة للعالم أجمع باصطفافه، خلف قيادته السياسية، وتلبيته نداء الوطن في كل أوقات الرخاء والشدة، وندعوا الله أن يحفظ مصر وأهلها بلدا امنا مطمئنا وسائر بلاد العالمين.
 
الاسمبريد إلكترونيرسالة