-->
U3F1ZWV6ZTIzNjM0MDk3MzI0X0FjdGl2YXRpb24yNjc3NDE3MTYwOTc=
recent
أخبار ساخنة

بعد توجيهات بإقامة مدينة سياحية.. قصة وادي الراحة في سانت كاترين

بعد توجيهات بإقامة مدينة سياحية.. قصة وادي الراحة في سانت كاترين


بعد توجيهات بإقامة مدينة سياحية.. قصة وادي الراحة في سانت كاترين

تكليفات الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، بإقامة مشروع سياحي متكامل، لاستثمار منطقة وادي الراحة بسانت كاترين، وإتاحتها بصورة مشرفة لزيارة القاصدين، أعادت للأذهان الوقائع العظيمة التي شهدتها تلك المنطقة.

ويرصد "الفجر"، تفاصيل منطقة وادي الراحة بسانت كاترين بعد توجيهات رئيس مجلس الوزراء بإقامة مدينة سياحية متكاملة.

مدينة سياحية متكاملة

البداية، حينما تفقد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، نقطة مشاهدة رائعة في وادي الراحة، بمدينة سانت كاترين، حيث استمع لشرح حول المزايا والمقومات التي يتمتع بها هذا الموقع، من مناظر طبيعية، وأماكن مقدسة، ذات قيمة عالية.

وصرح رئيس الوزراء، بأن هذا الموقع يُعد مكانًا متميزًا لإقامة مشروع سياحي متكامل، يستثمر مزايا المنطقة، مُوجهًا بوضع تصور كامل لتنمية وادي الراحة، وإتاحتها بصورة مشرفة لزيارة القاصدين.

سبب التسمية 
وترجع سبب تسمية وادي الراحة بسانت كاترين بهذا الاسم، إلى واقعة سيدنا موسى عليه السلام، حينما ترك أهله، و"قال لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَّعَلِّي آتِيكُم مِّنْهَا بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدًى".

واقعة تحرير سيناء 

وتشهد منطقة وادي الراحة، واقعة رفع علم مصر في سيناء نوفمبر 1979م، عند تحريرها، كما أنها أول منطقه صلي بها الرئيس السادات على رمال سيناء في 25 نوفمبر 1979م.

استراحة السادات
واختار الرئيس الراحل أنور السادات، تلك المنطقة لعمل استراحه جعلها بلتعبد والاعتكاف، والتجول.

وأكد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، أن استراحة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، والتي تم إعادة افتتاحها في أكتوبر 2019 بعد ترميمها وتطويرها، وإضافة بعض المقتنيات والمتعلقات الخاصة التي كان يستخدمها إليها، وتحويلها إلى متحف ومزار سياحي.

كما استمع رئيس الوزراء إلى أعمال استكمال التطوير الجارية حاليًا بمعدل تنفيذ يصل إلى٧٠% لاستكمال رفع كفاءة الاستراحة، وجعلها نقطة جذب سياحية عالمية بالتنسيق مع أسرة الزعيم الراحل ووزارتي الثقافة والاعلام.

وكان رئيس الوزراء، أكد أن موقع وادي الراحة، يُعد مكانًا متميزًا لإقامة مشروع سياحي متكامل، يستثمر مزايا المنطقة، مُوجهًا بضرورة أن يتم وضع تصور كامل لتنمية هذه المنطقة، وايجاد مدينة سياحية متكاملة، بهذه النقطة الهامة القريبة من جبل التجلي، باعتبارها الأقرب لكل الاماكن التي يزورها السياح وزوار سانت كاترين، مع تنفيذ استراحات في مسارات تحرك الزوار في هذه المنطقة الساحرة الهامة.
 
الاسمبريد إلكترونيرسالة