-->
U3F1ZWV6ZTIzNjM0MDk3MzI0X0FjdGl2YXRpb24yNjc3NDE3MTYwOTc=
recent
أخبار ساخنة

​ عروس بيروت تروي لحظات الحزن ساعدت الجرحى بفستان زفافي

​ عروس بيروت تروي لحظات الحزن ساعدت الجرحى بفستان زفافي

​ عروس بيروت تروي لحظات الحزن ساعدت الجرحى بفستان زفافي


من بين مقاطع الفيديو التي تداولت لتوثيق انفجار مرفق بيروت قصة العروس التي شاهدها العالم وهي تقف مبتسمة أمام عدسات المصور، لتتفاجئ بالعالم يهتز من حولها وتلتقط الكاميرا من خلفها انفجار مرفأ بيروت .

لحظات لم تنسها إسراء السبلاني ما دامت تتنفس، فتحكي ابنة الـ 29 عاما وفقا لـ "رويترز" أنها ساعدت في فحص الجرحى في المنطقة القريبة قبل أن تغادر ساحة الصيفي في وسط بيروت بفستانها الأبيض كونها طبيبة تعمل في الولايات المتحدة .



لم تستوعب "إسراء" ما حدث إلا في اليوم التالي للانفجار، حيث ذهبت إلى موقع الحادث الأليم هي وزوجها رجل الأعمال اللبناني أحمد صبيح، 34 عاما، ليحاولان استيعاب ما حدث.

وقالت إسراء إنها كانت تستعد ليوم الزفاف منذ أسبوعين وكانت السعادة تغمرها مثل كل الفتيات لأنها ستتزوج ولأن والديها سيفرحان لرؤيتها بفستان الزفاف الأبيض، وكانت ترى نفسها تبدو في صورة أميرة في مخيلتها.

وأضافت أن الانفجار الذي وقع خلال التصوير لا توجد كلمات تفسره، وتحدثت عن شعورها بالصدمة والتساؤلات تدور في رأسها عما حدث وعما إذا كانت ستموت وكيف ستموت.

وقفت إسراء وزوجها في موقع الانفجار وخلفها تناثرت على الأرض أكوام الزجاج المكسور من نوافذ الفندق، الذي كان من المقرر أن تقيم فيه مع بقايا الزهور التي كانت تزين موائد حفل الزفاف.



تقول إسراء، إنها وصلت إلى بيروت قبل ثلاثة أسابيع للتحضير للزفاف، وإنها سارت هي وعريسها في المنطقة وكان المشهد محزنا للغاية ولا يمكن وصف الدمار أو صوت الانفجار، مضيفة أنها لا تزال في حالة صدمة وأنها لم يسبق لها أن سمعت دويا يشبه صوت الانفجار.

وقالت "عروس بيروت" إنها تشعر بحزن شديد لما أصاب الناس وأصاب لبنان، مشيرة إلى أن الشيء الوحيد الذي قالته عندما أفاقت وشاهدت ما حاق ببيروت من دمار كان هو الحمد لله على بقائها على قيد الحياة.

وأضافت، أنها بعد الانفجار حاولت وزوجها التماسك ومواصلة احتفالاتهما، وإن زوجها قال لها إن عليهما الاستمرار وإنه لا يمكنهما التوقف.

وأكدت إسراء على حبها للبنان لكنها تشعر أن الحياة فيه لم تعد خيارا مطروحا بعد انفجار يوم الثلاثاء، وأنها لا تزال تحاول التماس الفرحة في الزفاف الذي استغرقت وقتا طويلا في الإعداد له: "مظبوط صار في أضرار كتيرة بالبلد عالم اتوفت الله يرحمها والشفاء العاجل للجرحى بس كمان إذا أنا اتطلع بحالي وبزوجي والفوتوجرافر اللي كان معنا، إن في كتير من العالم حوالينا اتضررت واحنا بقينا بخير وسلامة، الله حمانا فنقول نشكر الله على هيدا الشي".

واستكملت "هيدا الشي بحاله بيخليني ضلني متفائلة وأقول الحمد لله وانبسط، الفرحة اللي أنا جاية كرمالها تضل موجودة".


وأعلنت اليوم، الحكومة اللبنانية وضع عدد من مسؤولي مرفأ بيروت، الذين يشرفون على التخزين والتأمين منذ عام 2014، قيد الإقامة الجبرية، انتظارا لنتائج التحقيق الجاري في انفجار المرفأ.
الاسمبريد إلكترونيرسالة