-->
U3F1ZWV6ZTIzNjM0MDk3MzI0X0FjdGl2YXRpb24yNjc3NDE3MTYwOTc=
recent
أخبار ساخنة

عاجل تحذيرمن الرئيس السيسي

 عاجل تحذيرمن الرئيس السيسي 

عاجل تحذيرمن الرئيس السيسي 

حذر الرئيس عبدالفتاح السيسى من دعوات التخريب، مؤكدا أن الوجه الحقيقى لهؤلاء هو التدمير بدعاوى كاذبة وزائفة.

 

وقال الرئيس السيسى، خلال افتتاح معمل تكرير مسطرد اليوم السبت: "بيقولوا التغيير وأنا بقولوكم ده وجه بيقدموه للناس، لكن الوجه الحقيقى اللى عاوزين يوصلوا للى انتوا بتشوفه قدامكم، وهو تدمير الناس وتدمير الدول بدعاوى كاذبة زائفة، بتزييف الوعى".

 


وأكمل الرئيس: "هفضل أتكلم فى الموضوع ده على طول طول ما أنا موجود فى مكانى عشان يبقا عملت اللى عليه كإنسان مسؤول شاف الخراب اللى هما بيعملوه فى الدول والعالم ويحولوا ملايين من السكان اللى عايشين إلى لاجئين ويخربوا الدول ويقولوهم هانجيبلوكم الدولة اللى بيقولوا عليها ميصحش حتى أن أنا أقولها دلوقتى".

 

وأضاف السيسي: "والله لن تقوم دول حتى على منهج دينى حقيقى يكون أساسها مبنى على أساس خراب وتدمير كده، وهذا الأمر ميرضيش ربنا" ناس كانت عايشة مطمئنة ومستقرة نخربهم ونخليهم يمشوا ويسيبوا بلادهم يعيشوا فى معسكرات 10 أو 15 سنة فى معسكرات اللاجئين طيب يبقا النتيجة إيه؟، الملايين اللى هتعيش، الطفل اللى كان عنده 10 سنوات من 10 سنين عايش فى معسكرات لللاجئين نتيجة الحالة دى ودلوقتى بقا عنده 20 سنة هايبقا إيه؟، هيتشغل إيه؟، بيروحوا يشتغلوا فى ليبيا، ولو انتوا مخلتوش بالكم يجوا يشتغلوا فى مصر، يعنى يدمروا مصر،. الموضوع كبير مش على أد أن تبقا فى ظروف اقتصادية صعبة ومعاناة للناس، والمعاناة اللى قبل كده زى المعاناة دى ولا دى أكثر؟.

 وأكد الرئيس عبدالفتاح السيسى، على أهمية دور الإعلام والتعليم فى بناء فهم حقيقى للمواطنين، وقال الرئيس: "الموضوع كبير مش على قد ظروف اقتصادية صعبة ومعاناة للناس، طيب ما هى الناس دى كانت بتعاني؟ ممكن!، طيب المعاناة دى تبقا أكتر، وبقول للإعلام أنتم أداة التنوير الحقيقية لفهم ووعى الناس".

 

وأضاف الرئيس: "بقول للتعليم الأساسى والجامعى أنتم الأساس الحقيقى لبناء فهم حقيقى لأبنائنا حصنوا أولادنا وبناتنا مش عشانى أنا والحكومة لأ، عشان بلدنا والناس تعيش ويبقا ليها مستقبل".

 

وأكمل الرئيس: "كام دولة راحت وأنتم الوحيدين اللى ربنا ما اردش، قال لأ وهتفضل مصر لأ، ليه؟، هو حر سبحانه يحميها ويعينها، ويقويها ويطورها ويكبرها، بصبرنا وتحملنا، وقبل ده كله فهمنا، نبقا فاهمين وواعيين للحكاية، كام دولة؟ كده، فى المنطقة، إشمعنا مصر يعنى".

 

واختتم الرئيس: "هكرر هذا الكلام والجميع يكرره فى مجلس النواب والمسجد والكنيسة كله يتكلم عن الحفاظ على الدولة والناس".

الاسمبريد إلكترونيرسالة