-->
U3F1ZWV6ZTIzNjM0MDk3MzI0X0FjdGl2YXRpb24yNjc3NDE3MTYwOTc=
recent
أخبار ساخنة

عاجل من الكنيسة الأرثوذكسية بخصوص العبور

 عاجل من الكنيسة الأرثوذكسية بخصوص العبور

عاجل من الكنيسة الأرثوذكسية بخصوص العبور

الكنائس المصرية تحتفل بانتصارات أكتوبر الأرثوذكسية تقرع أجراسها بالتزامن مع موعد العبور وبطريرك الكاثوليك يهنئ الرئيس السيسي والشعب المصري بذكرى النصر




بطريرك الكاثوليك: ندعو الرب أن تكون هذه المناسبة ملؤها السلام والرخاء لكل شعبنا الحبيب 

رئيس الطائفة الإنجيلية: ندعو الله  بدوام الاستقرار والتقدم للشعب المصري العظيم وقواتنا المسلحة 

مطران الأسقفية: حرب أكتوبر محت آثار النكسة واعادت لمصر هيبتها 


تحتفل مصر غد الثلاثاء بذكرى انتصارات أكتوبر، تلك المناسبة التى تحمل العزة والنصر والفخر لكل مواطن مصرى وعربي، بعد أن استطاعات قواتنا المسلحة الباسلة استرداد الأرض وعبور خط البرليف، الذكرى التى لا تغيب عن وجدان المصريين جميعا، تحتل أيضا مساحات من وجدان الكنائس المصرية التى تكون حاضرة دائما في كافة المشاهد الوطنية. 


وأعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية أنها سوف تحتفل بتذكلر السادس من أكتوبر من خلال قرع أجراس الكنائس في السادس من أكتوبر.

وذكر بيان صادر اليوم عن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية أنه بمناسبة الذكرى السابعة والأربعين لنصر أكتوبر العظيم ، ومشاركة من الكنيسة القبطية المصرية الارثوذكسية في الاحتفال بهذه الذكرى المجيدة، ستُدَق أجراس الكنائس في كافة ربوع مصر وذلك الساعة الثانية وخمس دقائق 

من بعد ظهر يوم الثلاثاء ٦ أكتوبر ٢٠٢٠.


أقرأ أيضا

تزامنا مع ذكرى العبور| غدا الكنيسة الأرثوذكسية تدق أجراسها "الثانية و5 دقائق" 


مطران الأسقفية: حرب أكتوبر محت آثار النكسة وأعادت لمصر هيبتها


وتابع البيان أن ها التوقيت هو توقيت ساعة الصفر التي بدأت فيها الحرب عام ١٩٧٣. 

من جانبه، قدم غبطة البطريرك الأنبا إبراهيم اسحق، بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك، ورئيس مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر التهنئة للرئيس عبد الفتاح السيسي والشعب المصري بمناسبة عيد النصر 6 أكتوبر.


وجاء في نص البرقية، "باسم مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر، وكل المؤسسات والهيئات الكنسية الكاثوليكية ، نهنئ فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي والشعب المصري بعيد النصر 6 أكتوبر.


وتابع قائلا، ندعو الرب أن تكون هذه المناسبة ملؤها السلام والرخاء لكل شعبنا الحبيب، حفظ الله مصر وشعبها". 


بينما هنأ الدكتور منير حنا رئيس أساقفة الكنيسة الأسقفية الرئيس عبد الفتاح السيسي بذكرى نصر اكتوبر العظيم وذلك في برقية تهنئة بعثها لرئاسة الجمهورية، مؤكدًا فيها على أن حرب أكتوبر رسالة تبرز تمسك المصريين بتراب بلادهم.


فيما وجه حنا في بيان له اليوم الاثنين  التهنئة لجموع المصريين في الذكرى الـ٤٧ لمعركة العبور العظيم قائلًا: حرب أكتوبر محت آثار النكسة واعادت لمصر هيبتها ومكانتها كقوة إقليمية مؤثرة سياسيًا وعسكريًا وشعبيًا.


وأضاف رئيس أساقفة الكنيسة الأسقفية: في هذه المناسبة، نشكر الله على أن روح نصر أكتوبر مازالت فاعلة ومؤثرة في مؤسستنا العسكرية المصرية التي يدفع أبنائها يوميًا دمهم ثمنًا للحرية والكرامة في معارك الحرب على الإرهاب.


وتابع قائلا، نحمد الله أن روح نصر أكتوبر مازالت تقود بلادنا نحو الرخاء والتقدم والتنمية بعد أن انتقلت حالة الانتصار لجيل جديد من العسكريين المصريين انقذوا البلاد في لحظات حالكة إبان ثورة ٣٠ يونيو بعد أن طالب المصريين جيشهم بالتدخل لانقاذ البلاد من مصير مجهول.، واختتم: نصلي باسم الكنيسة لمصر وللقيادة السياسية أن تظل ذكرى نصر أكتوبر حافزًا ودافعًا لمسيرة التقدم والتنمية والأمان. 


كذلك هنأ الدكتور القس أندريه زكي، رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، ورئيس الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، الرئيس عبد الفتاح السيسي، والشعب المصري، بالذكرى السابعة والأربعين لانتصارات أكتوبر في برقية له اليوم.


وجاء في نص البرقية،"بالأصالة عن نفسي، وبالإنابة عن أعضاء المجلس الإنجيلي العام، ورؤساء المذاهب الإنجيلية بمصر يسعدني أن أقدم لسيادتكم خالص التهاني القلبية بمناسبة حلول ذكرى انتصارات قواتنا المسلحة العظيمة في حرب السادس أكتوبر. 


وتايع، وندعو الله في هذه المناسبة السعيدة أن يعيدها على الشعب المصري العظيم وقواتنا المسلحة بدوام الاستقرار والتقدم. وكل عام وسيادتكم بخير".


كما أرسل أيضًا برقية تهنئة مماثلة للفريق أول محمد زكي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي.


وقال رئيس الطائفة الإنجيلية: "انتصار السادس من أكتوبر هو ذكرى لإرادة وكرامة العسكرية الوطنية المصرية، والتي تعكس أصالة الشعب المصري العظيم، وشجاعة قواته المسلحة الباسلة".

الاسمبريد إلكترونيرسالة