-->
U3F1ZWV6ZTIzNjM0MDk3MzI0X0FjdGl2YXRpb24yNjc3NDE3MTYwOTc=
recent
أخبار ساخنة

نجمة تلفزيونية غيّر الإيمان حياتها فتعلّمت كيف تتعاطى مع جسدها بكرامة

نجمة تلفزيونية غيّر الإيمان حياتها فتعلّمت كيف تتعاطى مع جسدها بكرامة


نجمة تلفزيونية غيّر الإيمان حياتها فتعلّمت كيف تتعاطى مع جسدها بكرامة

بدأ الإجهاد عندما نحاول أن نكون إله أنفسنا” هذا ما قالته المتسابقة السابقة في برنامج Bachelor بريت نيلسون.
يُعاني الناس من اضطراب في التغذية أكثر ب3 مرات مقارنة بفقدان الشهية العصبي والنهام العصبي، ومع ذلك، فإنّ هذا الموضوع هو أقل مناقشة من أي اضراب في الأكل.

وهذا ما تحاول نيلسون تغييره والتحدث عنه وعن نضالها مع اضطراب الأكل والشراهة المرضية وعن مساعدة إيمانها المسيحي لها على إيجاد الأمل والتعافي.

في هذا الفيديو، تصف نيلسون اضطرابها بقولها “كانت ترغب في تناول كل شيء على مرأى البصر وتحاول إشباع نفسها جيدا حتّى تشعر بعدم الراحة وعدم القدرة على التوقف عن الأكل”.

بدأت نيلسون بالإفراط في الأكل في سنّ مبكرة، وتحدّثت عن العار والأكاذيب التي سببها هذا الاضطراب في ذهنها: “أنت لست كافية، لست جديرة، أنت مثيرة للاشمئزاز”. وفقط بعد انتهائها من تصوير برنامج Bachelor أخبرت أهلها عن صراعها. وتقول: “وكان ذلك بالفعل نقطة تحوّل لي لأشعر وكأني ما زلت شخصا محبوبا وذات قيمة”.

وبفضل دعم عائلتها لها وإيمانها بالله، تعلّمت نيلسون التعامل مع نفسها وبخاصة مع جسدها بكرامة تستحقها باعتبارها ابنة الله. ونصيحتها للذين يعانون من المشكلة نفسها هي: الاستسلام لله.


وكتبت نيلسون في مدوّنتها: “إذا أردت يوما أن أعيش يوما بصحة جيدة، سيكون علي الاستسلام لله للحظة في هذا الوقت. يبدأ الإجهاد عندما نحاول أن نكون إله أنفسنا. حين نحاول إصلاح أنفسنا وما يستطيع الله وحده إصلاحه فينا”.
الاسمبريد إلكترونيرسالة